ماستر الادارة المحلية                                                           بطاقة التنظيم السداسي ماستر الادارة المحلية

:  تحديد مكان التكوين

كلية: كلية الحقوق والعلوم السياسية
قسم : العلوم السياسية
:المشاركون في التكوين
  المؤسسات و الشركاء الاجتماعيون الاقتصاديون الآخرون -
(الجماعات المحلية (البلديات، الولايات، الدوائر، المجلس الشعبي الولائي
( مؤسسات المجتمع المدني( الجمعيات، الأحزاب السياسية
( الإدارة المحلية (المديريات الولائية التنفيذية
( المرافق العامة (مستشفيات، متاحف، مكتبات 
:إطار وأهداف التكوين 
أ‌-       شروط الالتحاق
ليسانس علوم سياسية
       تنظيمات سياسية وإدارية
          إدارة الموارد البشرية
          إدارة عامة
         المدرسة الوطنية للإدارة
         ليسانس في القانون
         ليسانس في علم الإجتماع
       ليسانس في علم التسيير
 ب- أهداف التكوين
يهدف التخصص لتكوين الطالب في أحد الحقول المعرفية للعلوم السياسية متمثلاً في الإدارة المحلية على اعتبارها ركيزة أساسية يقوم عليها البناء الديمقراطي من خلال طرح جديد يتمثل في الديمقراطية التشاركية (المشاركاتية) التي لا يمكنها أن تتدعم إلا من خلال تفعيل دور الإدارة المحلية باعتبارها فاعلياً رئيساً في السياساست التنموية، وبذلك يحتاج الطالب وخاصة خريج العلوم السياسية أن يتكون بشكل متخصص بكل ما يتعلق بالإدارة المحلية من خلال تطبيقاتها التنظيمية والإدارية والمالية وكل منها يتصل بها من فكر وممارسات.
ومن جهة ثانية فإن الواقع الحالي يعرف تزيداً في وتيرة النمو السكاني بانعكاساته المختلفة على البيئة التي يستقر بها، وعلى تنامي متطلباته والتي لا يمكن للإدارة المركزية أن تلبيها، وهنا تظهر أهمية الإدارة المحلية كآلية من آليات ممارسة الديمقراطية المشاركاتية من خلال تقريب الادارة العامة من المواطن وتمكينه من لعب دور الرقابة المباشرة وممارستها بفعالية، بما ينعكس على فعالية الأداء العمومي على المستوى المحلي.
ج- المؤهلات والقدرات المستهدفة 
  انفتاح الفضاء الجامعي على التكوين العالي المتخصص-
  ضمان تكوين إطارات ذات طاقة علمية ومهنية حديثة-
  استمرارية التكوين وقابلية تجديد المعلومات كلما تطلب الأمر ذلك-
  صياغة البرامج خدمة لأهداف التنمية الوطنية والتوجهات الاقتصادية الجديدة في ظل المتغيرات الدولية-
يقوم هذا التخصص بالاستناد على برامج علمية متخصصة ومحكمة مواكبة للتطورات الراهنة، كما أنها قابلة للتجديد والتحديث كلما تطلبت الحاجة لذلك، بما و يؤهله لمواكبة أي جديد تعرفه الحياة السياسية في مجال الإدارة العامة وكذا الإدارة المحلية
كما يستهدف هذا التكوين الطاقات البشرية لتمكينها من قيامها بدور أساسي و فعال في مجالات الإدارة المحلية، مع الاعتماد على الشركاء المتخصصين والقادرين على نقل خبراتهم وتحديثها وفقاً للأسس العلمية التي يتيحها التخصص
د- القدرات الجهوية والوطنية القابلة لتشغيل حاملي الشهادات الجامعية 
يهدف هذا التخصص إلى تكوين كفاءات وطنية متخصصة في إدارة الجماعات المحلية متجاوزين بذلك للطرح الذي كان سائداً في السابق والذي كان يقتصر على الممارسة فحسب دون مراعاة الجانب العملي، كما أن تأهيل هذه الكفاءات سيساهم في  تكوين الإطارات الجامعية من خلال إعداد معيدين يمكن الاستعانة بهم لتأطير حجم الطلبة المتنامي سنة بعد سنة بشتى جامعات الوطن، كما أن هذه الكفاءات ستكون جاهزة للعمل في مجال البحث العلمي في مراكز الأبحاث الوطنية المتخصصة، كما يمكن للكفاءات العلمية المتخرجة ضمن هذا التخصص من أداء دور هام كمستشارين لمنتخبي مؤسسات الجماعات المحلية من مجالس شعبية بلدية ومجالس شعبية ولائية وولايات وكذا دوائر، كما يمكن للخريجي هذا التخصص من إدراك لكل ما يتعلق بالجماعات المحلية وبالتالي يمكنه من القيام بدور فعال وأساسي من خلال السعي لعضوية هذه لمجالس  وبالتالي المساهمة في تفعيل المشاركة السياسية للنخبة العلمية المتخصصة، وكذا ممارستهم للدور الرقابي الفعال والعلني من خلال العمل في أحد أطر مؤسسات المجتمع المدني، بالإضافة إلى ذلك يمكن لهذه الكفاءات الالتحاق بمجال الصحافة الوطنية المكتوبة المسموعة والمرية سواء الخاصة منها أو الوطنية، وكذا إمكانية الالتحاق بإطارات الجماعات المحلية الذين يتلقو تكوينهم في المدرسة الوطنية للادارة
ه- الجسور نحو تخصصات أخرى
:يمكن لطلبة ماستر الإدارة المحلية الانتقال للدراسة في تخصصات ذات العلاقة وهي
         السياسات العامة-
النظم السياسية المقارنة-
         إدارة الموارد البشرية-
       تنظيم إداري وسياسي-
       إدارة عامة-
         دراسات سياسية مقارنة-
         قانون الإدارة المحلية-
القانون الاداري-
         قانون عام معمق-
و- مؤشرات متابعة التكوين 
يمكن متابعة نجاح المشروع من خلال تشكيل فرق بحثية مكونة من طلبة يشرف عليهم أستاذ الأعمال التطبيقية وإلحاقهم بمختلف النشاطات العلمية والبحثية التي تنظم على مستوى القسم، كما ستسمح المراقبة المستمرة من الوقوف على مستوى التحصيل البيداغوجي الذي يتلقاه الطالب، وكذلك متابعة التربصات التي يقوم بها الطلبة سواء من قبل المؤسسة المستقبلة وكذا الأساتذة  المشرفين على التخصص، إضافة إلى فتح جسور التواصل مع الطلبة من خلال تخصيص يوم استقبال خاص بكل مقياس يناقش فيه الأستاذ وبصفة فردية المشاكل والصعوبات التي يتلقاها الطالب سواء في إطار المقياس أو حتى على مستوى الدراسة ككل
ز- قدرات التأطير
يمكن التكفل بفوجين بيداغوجيين بما يعادل 50 طالباً

بطاقة التنظيم السداسي ماستر الادارة المحلية    

ماستر

الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30

عــدد الزوار

363412
اليوم3700
الأمس3747
هذا الأسبوع11646
هذا الشهر57688
كل الأيام3634124